منظمة الصحة العالمية تؤكد أن الإسراع في لقاح مضاد للإنفلونزا لن يعرض سلامة العقار للخطر

منظمة الصحة العالمية تؤكد أن الإسراع في لقاح مضاد للإنفلونزا لن يعرض سلامة العقار للخطر

media:entermedia_image:18ef5b02-e9d5-466b-9964-1159edd5cb04
أفادت منظمة الصحة العالمية أن السرعة في إنتاج لقاح مضاد لإنفلونزا النوع (أ) لن يعرض سلامة أو فعالية أي دواء جديد للخطر وذلك لبث الاطمئنان بعد تقارير افادت بعدم سلامة الدواء.

وبحسب منظمة الصحة فإن الإجراءات المنظمة لإنتاج لقاحات الأوبئة بما فيها إجراءات الإسراع في الموافقة على إنتاج اللقاح، دقيقة للغاية ولا تقوض من معايير السلامة أو النوعية.

وأفادت المنظمة أنه من أجل أن يكون للقاحات تأثير أكبر يجب أن تكون متاحة بسرعة وبكميات كبيرة حيث تكون من أكثر التدخلات فعالية للحد من المرض والوفيات خلال انتشار الوباء.

وخلال الاستعداد لمكافحة انتشار الإنفلونزا عام 2007، بحثت المنظمة عدة طرق للإسراع في الموافقة على لقاحات ضد الوباء بمساعدة المسؤولين والسلطات المعنية وصانعي الدواء.

وأكدت المنظمة أن لقاحات الإنفلونزا تستخدم منذ أكثر من 60 عاما وتتمتع بسجل سلامة في كل الفئات العمرية، وعلى الرغم من وقوع بعض الآثار الجانبية إلا أنها نادرة ومتوقعة خلال الوباء عندما يتم أخذ اللقاح من قبل أعداد ضخمة من الأشخاص.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن إنتاج لقاح جديد من البداية وحتى النهاية عند الموافقة على استخدام اللقاح يستغرق ما بين خمسة إلى ستة أشهر.