مجلس الأمن والأمين العام يدينان التفجيرات التي وقعت في إندونيسيا

مجلس الأمن والأمين العام يدينان التفجيرات التي وقعت في إندونيسيا

إندونيسيا
أدان كل من مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، التفجيرات التي وقعت في فندقين في العاصمة الإندونيسية جاكرتا والتي أودت بحياة ما لا يقل عن 9 أشخاص وإصابة عشرات آخرين.

وأعرب الأمين العام عن تعازيه الحارة لعائلات الضحايا متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.

وتفيد التقارير الإعلامية بأن التفجيرات وقعت بصورة متزامنة نحو الساعة السابعة صباحا في فندقي ريتز كارلتون وماريوت في العاصمة الإندونيسية.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، ميشيل مونتاس "إن الأمين العام يشير إلى الجهود السريعة التي قامت بها إندونيسيا في السابق في تقديم المسؤولين عن الأعمال الإرهابية إلى العدالة، معربا عن ثقته في أن هذه الاعتداءات الجديدة سيتم التحقيق فيها بجدية وسيقدم المسؤولين إلى العدالة".

من ناحيته اعتمد مجلس الأمن بيانا رئاسيا أدان فيه أعضاء المجلس التفجيرات وأعربوا عن غضبهم الشديد، معربين عن تعاطفهم وتعازيهم لعائلات ضحايا هذه الأعمال الإجرامية ولشعب وحكومة إندونيسيا.

وأكد أعضاء المجلس أنه من المهم تقديم المسؤولين والمنظمين لهذه التفجيرات إلى العدالة وحث كل الدول على التعاون مع السلطات الإندونيسية لتحقيق هذا الهدف.

وأكد المجلس أن الإرهاب في كل أشكاله وصوره يمثل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن والدوليين وأن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة بصرف النظر عن دوافعها وأين ومتى ما ارتكبت.