الأمم المتحدة تلتزم بالمساعدة في حماية حقوق ملكية الأراضي للمشردين في أفريقيا

الأمم المتحدة تلتزم بالمساعدة في حماية حقوق ملكية الأراضي للمشردين في أفريقيا

media:entermedia_image:3254609b-721f-4282-b5c6-105e26e5d4c6
أعلن برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (هابيتات) عن عزمه ضمان مزيد من الحماية لملكية الأراضي والممتلكات للأشخاص المشردين من ديارهم في أفريقيا والتي تأوي نصف عدد المشردين في أنحاء العالم.

وقام البرنامج بتوقيع مذكرة تفاهم من مؤتمر منطقة البحيرات الكبرى الأسبوع الماضي للالتزام بهذا الهدف المشترك.

وأعربت آنا تيبايجوكا، المديرة التنفيذية للبرنامج، عن أملها في أن يكون الاتفاق الجديد فرصة للعمل معا لتعبئة الموارد اللازمة لمساعدة العدد الكبير من المشردين داخليا في أفريقيا.

وستعمل المنظمتان لوضع إطار مؤسسي وقانوني يمكن البلاد من حماية حقوق المشردين داخليا وإيجاد حلول دائمة بشأن قضايا الأراضي والممتلكات.

وبحسب تقديرات عام 2008 يوجد نحو 11.8 مليون مشرد داخلي في أفريقيا، أي نصف عدد المشردين في أنحاء العالم.

وقال المدير التنفيذي لمؤتمر البحيرات الكبرى، ليبراتا مولامولا، "إن المساعدة التقنية التي ستوفرها هابيتات ستساعدنا كثيرا في سعينا لمساعدة العدد الكبير من المشردين داخليا، فالمشاركة في الموارد والتجارب ستكون أساسية للتعامل مع الوضع الراهن".

ومؤتمر البحيرات الكبرى هو مؤسسة تضم أنغولا وبوروندي وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وكينيا ورواندا وأوغندا وتنزانيا وزامبيا لتطبيق معاهدة حول الأمن والاستقرار والتنمية في المنطقة.