الأمم المتحدة تحث الدول المانحة على مساعدة أفريقيا على تخطي الأزمة الغذائية

1 تموز/يوليه 2009

حث اجتماع لمنظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) الدول المانحة على الوفاء بالتزاماتها لتعزيز الزراعة لضمان الأمن الغذائي، في الوقت الذي يواجه فيه نحو 300 مليون شخص في أفريقيا خطر الجوع المزمن.

وتعتمد 21 دولة أفريقية حاليا على استيراد الغذاء مما يعرض مواطنيها لخطر ارتفاع أسعار السلع الغذائية مثل الأرز والقمح وزيت الطبخ.

وقال المدير العام للأونكتاد، سوباتشي بانيتشباكدي، "لقد تأثرت أفريقيا تأثرا كبيرا بعدة أزمات مثل الأزمة الغذائية والأموال والوقود من دون أن تكون طرفا في إحداث هذه الأزمات".

وحذر من أن الأزمة الغذائية في أفريقيا لا تحظى بالاهتمام الكافي حيث تركز الاهتمام في الآونة الأخيرة على الأزمة المالية العالمية.

وأشار إلى انعدام التمويل في الوقت الذي يحتاج فيه المزارع في أفريقيا إلى زراعة وحصاد المزيد من الأغذية.

وكانت الدول المانحة قد تعهدت بمبلغ 22 مليار دولار لتعزيز القطاع الزراعي في أفريقيا إلا أنه لم يتم الحصول سوى على عدة مليارات، كما طالب المدير العام بزيادة المساعدات الإنمائية على الرغم من الأزمة الاقتصادية.

وأكد المدير العام أنه وعبر سياسات تمويلية وفعالة تستطيع أفريقيا تحقيق الاكتفاء الغذائي والمساهمة في مكافحة الجوع في العالم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.