الأمين العام يعرب عن قلقه إزاء الانقلاب الذي وقع في هندوراس

29 حزيران/يونيه 2009

أعرب أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، عن بالغ قلقه إزاء الانقلاب الذي وقع في هندوراس، وعبر عن تأييده القوي للمؤسسات الديمقراطية ومعارضته لاعتقال الرئيس الدستوري للبلاد.

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام فقد أطيح بالرئيس خوسيه مانويل زيلايا روساليس بعد ما كان من المفترض عقد استفتاء لتغيير الدستور في هندوراس.

وحث الأمين العام في بيان صادر أمس على إعادة الممثلين المنتخبين ديمقراطيا للبلاد واحترام حقوق الإنسان بما في ذلك ضمانات أمن الرئيس زيلايا وأفراد أسرته وحكومته كما حث الشعب على تسوية الخلافات بصورة سلمية وبروح المصالحة.

وأشار البيان إلى أن الأمين العام يرحب بالجهود الدبلوماسية التي تقوم بها منظمة الدول الأمريكية والتي عقدت اجتماعا خاصا بهذا الشأن.

وقال "إنه على ثقة من أن الجهود الدولية والمحلية ستنجح في تعزيز التوصل لحل سلمي للأزمة من خلال الوسائل الديمقراطية".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.