الأميرة هيا تدعو المانحين إلى دعم جهود الإغاثة في باكستان

الأميرة هيا تدعو المانحين إلى دعم جهود الإغاثة في باكستان

الأميرة هيا بنت الحسين
دعت الأميرة هيا بنت الحسين، سفيرة السلام للأمم المتحدة، إلى تقديم استجابة هائلة من قبل المجتمع الدولي لمساعدة مئات الآلاف من المشردين داخليا في باكستان، واصفة الأزمة المتواصلة في شمال غرب البلاد بأنها أكبر أزمة إنسانية في العالم حاليا.

وحثت الأميرة هيا، عبر رسالة مصورة أذيعت في الشرق الأوسط وأنحاء أخرى، المانحين والرأي العام على تقديم المساعدات للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التي تقدم المساعدات لنحو مليون مشرد داخلي فارين من النزاع الدائر بين القوات الحكومية والمسلحين في إقليم الحدود الشمالية الغربية.

وقالت الأميرة هيا "لقد اضطر الملايين إلى الفرار وترك ديارهم ومجتمعاتهم ، وهم بحاجة لكل شيء من مأوى وطعام ورعاية طبية".

وأشارت المفوضية إلى أنها تحاول التخفيف من الازدحام بتوسيع المخيمات لاستيعاب الأعداد الضخمة من المشردين وتقديم المساعدات إلى المقيمين مع عائلات مضيفة.

وقال المفوض السامي لشؤون اللاجئين، انطونيو غوتيرس، "إن هناك حاجة ماسة لمئات الملايين من الدولارات لتقديم المساعدات الإنسانية حيث يحد العجز في التمويل من توفير المأوى وغيره من المساعدات للمشردين داخليا".

وكانت الأمم المتحدة قد ناشدت المجتمع الدولي توفير مبلغ 543 مليون دولار لتقديم المساعدات للمشردين في باكستان وتلقت نحو 30% منها.