الأمم المتحدة تبحث مع الأمم المتحدة تنسيق برامج المنظمة الدولية لتتواءم وخطة التنمية الوطنية

الأمم المتحدة تبحث مع الأمم المتحدة تنسيق برامج المنظمة الدولية لتتواءم وخطة التنمية الوطنية

media:entermedia_image:4d4fe6b5-839a-4e6e-a451-c4009e7d6ced
اختتمت حكومة العراق ووكالات الأمم المتحدة، اليوم، ورشة عمل لمراجعة مساهمات الأمم المتحدة في الأولويات الوطنية، وتم الاتفاق على تنسيق برامج الأمم المتحدة المستقبلية لتتواءم وتتماشى مع خطة التنمية الوطنية.

وحضر ورشة العمل التي استغرقت يومين نحو 100 مشارك، من بينهم مسؤولون حكوميون وأعضاء برلمان وممثلون إقليميون ومنظمات المجتمع المدني وممثلون عن وكالات الأمم المتحدة والبنك الدولي.

وقالت الدكتورة نعيمة القصير، القائمة بأعمال منسق الشؤون الإنسانية والمنسق المقيم في العراق "إنني سعيدة بهذا الاجتماع، إذ أنه ولأول مرة منذ عام 2003 يلتقي كادر وخبراء الأمم المتحدة العاملون لدى 16 وكالة معا في بغداد في ظل قيادة الحكومة العراقية لمناقشة الأولويات الوطنية العراقية على نحو مشترك".

وأضافت "أن هذا اليوم يمثل حجر زاوية في مستقبل العراق، إذ أكدت الأمم المتحدة مجددا على التزاماتها تجاه الشعب العراقي على تنسيق برامجها المستقبلية لتتواءم وبرامج الحكومة العراقية".

هذا وقامت الحكومة العراقية أثناء الورشة بمراجعة إستراتيجية مساعدات الأمم المتحدة للعراق للفترة الواقعة بين عامي 2008 و 2010 وقدمت توصياتها حول الطرق التي ينبغي إتباعها.

وأعقب ذلك مناقشات تناولت مساهمات الأمم المتحدة الفنية في مجالات التعليم والمياه والصرف الصحي والصحة والتغذية والإسكان والمأوى والزراعة والمساعدات الغذائية والحماية ودعم الحكم والتنويع والإصلاح الاقتصادي – مع الاهتمام الخاص بحقوق الإنسان والنوع الجنساني.

يذكر انه سيتم عقد ورشة عمل تدوم أعمالها أربعة أيام في العاصمة الأردنية عمان في الفترة ما بين 27 وحتى 30 حزيران/يونيه الجاري بناء على ما تم إحرازه من نتائج في اجتماع بغداد لزيادة تنسيق مساهمات الأمم المتحدة المستقبلية على نحو يتواءم وتحقيق خطة التنمية الوطنية.