مسؤول بالأمم المتحدة يطالب بمزيد من المساعدات للمشردين داخليا في باكستان

مسؤول بالأمم المتحدة يطالب بمزيد من المساعدات للمشردين داخليا في باكستان

media:entermedia_image:e8c56912-34d0-45a5-994f-ecc54b172da0
طالب مبعوث الأمين العام الخاص للشؤون الإنسانية عبد العزيز الركبان، الدول المانحة بتعزيز المساعدات لملايين الأشخاص المشردين من ديارهم بسبب القتال بين القوات الحكومية والمسلحين.

وقال الركبان "إن الوضع في إقليم الحدود الشمالية الغربية غير مسبوق، سواء على صعيد السرعة أو حجم التشرد".

وبحسب الأمم المتحدة فإن مليوني شخص تشردوا منذ آب/أغسطس بسبب القتال في المنطقة.

وكان الركبان قد اختتم زيارة استغرقت يومين إلى المنطقة زار فيها منطقة ماردان حيث لجأ معظم المشردين الفارين من إقليم سوات وبونر.

كما توقف لدى مخيم، كان مدرسة للفتيات، ويأوي حاليا المشردين داخليا، ويعمل كمركز لتوزيع الإغاثة.

ويقيم معظم المشردين مع عائلات مضيفة، وأشار الركبان إلى أن الرعاية الصحية والصرف الصحي وأنظمة المياه في هذه المناطق تتعرض لضغط شديد.

وقال الركبان "تم تأسيس عدد من المراكز الصحية المتنقلة ومراكز توزيع الطعام حيث تحاول المنظمات تحسين الأوضاع المعيشية في المخيمات، وتقوم بجهود جبارة للوصول إلى المحتاجين إلا أنها لن تستطيع مواصلة خدماتها ما لم تتلق تمويلا من المانحين".

ودعا الركبان على وجه الخصوص دول الخليج العربي إلى زيادة مساعداتها لباكستان.

وحتى الآن تلقى النداء الخاص بباكستان 40% من التمويل المطلوب من أصل 532 مليون دولار.