بدء تحقيق مستقل في اغتيال رئيسة وزراء باكستان السابقة بناظير بوتو

بدء تحقيق مستقل في اغتيال رئيسة وزراء باكستان السابقة بناظير بوتو

بناظير بوتو
أعلنت الأمم المتحدة أن اللجنة المستقلة المعنية بالتحقيق في الملابسات والظروف التي أحاطت باغتيال رئيسة وزراء باكستان السابقة، بناظير بوتو عام 2007 ستبدأ عملها في الأول من تموز/يوليه القادم.

وبعث الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، رسالة إلى الرئيس الباكستاني وزوج بوتو، آصف علي زرداري، لإبلاغه ببدء عمل لجنة التحقيق.

وسيرأس اللجنة، السفير هيرالدو مونوز سفير تشيلي لدى الأمم المتحدة وستعمل اللجنة لمدة ستة أشهر وستكون لجنة لتقصي الحقائق.

وتضم اللجنة، التي تأسست بطلب من حكومة باكستان، مرزوقي داروسمان، المدعي العام السابق لإندونيسيا وبيتر فيتزجيرالد من الشرطة الأيرلندية.

وستقدم اللجنة تقريرها الأمني العام خلال ستة أشهر من بدء عملها وسيطلع الأمين العام بدوره الحكومة الباكستانية.

وأعربت الأمم المتحدة عن التزامها بمساعدة باكستان في تحديد الحقائق والظروف التي صاحبت مقتل بوتو.

من ناحية أخرى تواصل منظمات الأمم المتحدة تقيم المساعدات لنحو 2.5 مليون شخص مشردين في باكستان بسبب النزاع الدائر بين القوات الحكومية والمسلحين في إقليم الحدود الشمالية الغربية بباكستان.

ورحبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بوصول 35.000 كيلوغرام من المساعدات التي قدمتها الحكومتان النرويجية والأيرلندية

وتضم المساعدات الخيام والأغطية وأدوات المطبخ والناموسيات، وهي في طريقها الآن إلى مخازن المفوضية في الإقليم.

وكانت الأمم المتحدة قد طالبت بمبلغ 543 مليون دولار لمساعدة المشردين داخليا في باكستان وقد تلقت حتى الآن 30% من ذلك التمويل.