الأمين العام ينضم للأصوات المطالبة بالتوعية بمرض الأنيميا المنجلية بمناسبة اليوم الدولي الأول للتوعية بهذا المرض

الأمين العام ينضم للأصوات المطالبة بالتوعية بمرض الأنيميا المنجلية بمناسبة اليوم الدولي الأول للتوعية بهذا المرض

media:entermedia_image:3604863a-ccb1-48b1-a4d8-f817e39433a8
حث أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم الحكومات ومنظمات المجتمع المدني وكل الشركاء على عمل كل ما بوسعهم لتحسين نوعية الحياة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الأنيميا المنجلية وتمكينهم من العيش حياة كاملة ومنتجة.

وفي رسالة بمناسبة اليوم الدولي الأول للتوعية بمرض الأنيميا المنجلية، رحب الأمين العام بهذه الخطوة التي اتخذتها الجمعية العامة العام الماضي باعتماد قرار يعترف بالمرض كمشكلة صحية عامة.

وأشار الأمين العام إلى أن مرض الأنيميا المنجلية مرض وراثي يؤثر على مئات الآلاف من المواليد كل عام خصوصا في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

وقال بان كي مون "إنني سعيد بالمشاركة في التوعية بهذا المرض، وكلما زاد وعي الناس بهذا المرض كلما كانت الاستجابة أفضل".

وأضاف أنه على الرغم من إمكانية عدم علاج مرض الأنيميا المنجلية بصورة كاملة إلا أنه يمكن التعايش معه بتدابير بسيطة مثل شرب الكثير من السوائل والأكل الصحي وتناول مكملات الحديد والأدوية المطلوبة.

ويصيب مرض الأنيميا المنجلية، الذي يجعل كريات الدم الحمراء على شكل حرف © ملايين الأشخاص في أنحاء العالم وخصوصا الأشخاص من أصول أفريقية ودول البحر الأبيض المتوسط.

وتعمل الأمم المتحدة على تعزيز الأنظمة الصحية في أنحاء العالم وتشجيع الأبحاث بشأن المرض كما تساعد في بناء القدرات للتعرف عليه.