ارتفاع عدد الجياع في العالم ليفوق المليار نسمة

19 حزيران/يونيه 2009

أفادت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) أن عدد الجياع في العالم من المنتظر أن يرسي سابقة تاريخية خلال العام الحالي بتسجيل رقم قياسي جديد مقداره 1.02 مليار نسمة.

وقال المدير العام للمنظمة، جاك ضيوف، "إن هذا المزيج الخطر من التباطؤ الاقتصادي العالمي مقرونا بالارتفاع الحاد في أسعار المواد الغذائية لدى العديد من البلدان قد دفع بنحو 100 مليون نسمة إضافيين إلى الوقوع في براثن الفقر والجوع".

ووصف ضيوف أزمة الجوع بالأزمة الصامتة وأنها تمثل خطرا حقيقيا على السلام والأمن في العالم، مشيرا إلى ضرورة تكوين إجماع شامل للقضاء على الجوع في العالم.

وأفادت الفاو أنه من المتوقع ارتفاع عدد الجياع بنسبة 11% وأن معظم السكان الذين يعانون من نقص في الغذاء يعيشون في البلدان النامية.

وأشارت المنظمة إلى أن الفقراء في المناطق الحضرية هم أشد الفئات المتضررة بالنظر إلى انخفاض الطلب على الصادرات وهبوط الاستثمار الأجنبي مما سيزيد من مستويات البطالة.

كما ستواجه المناطق الريفية مشاكل بسبب اضطرار الملايين إلى النزوح من المدن إلى الأرياف مجددا مما سيجبر فقراء الريف على تحمل جزء من هذه الأعباء.

وأفادت الفاو أنه وخلافا للأزمات السابقة تجد الدول النامية صعوبة بالغة في مواجهة الأوضاع الاقتصادية المتدهورة لأن آثار الاضطراب الاقتصادي تنعكس فعليا على أجزاء واسعة من العالم في نفس الوقت.

وأكد ضيوف أن البلدان الفقيرة يجب أن تحصل على الأدوات الإنمائية والاقتصادية وأدوات السياسات القادرة على النهوض بإنتاجها الزراعي، مؤكدا ضرورة الاستثمار في الزراعة حيث إن القطاع الزراعي سيساعد الدول الفقيرة على التغلب على الفقر والجوع فضلا عن كون ذلك شرطا مسبقا لتحقيق التنمية الاقتصادية عموما.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.