الأمم المتحدة تصدر تقريرا حول تشرد ملايين الأشخاص بفعل تغير المناخ

10 حزيران/يونيه 2009

حذر تقرير جديد صادر على هامش مؤتمر تغير المناخ المنعقد بألمانيا حاليا من أن تغير المناخ قد أدى إلى الهجرة والتشريد ويمكن أن يشرد ملايين الأشخاص في المستقبل.

وأشار التقرير إلى أن عملية النزوح ستزداد سوءا ما لم تتم مساعدة الفقراء في بناء سبل معيشية يمكن أن تقاوم تغير المناخ.

وقام الباحثون بإجراء مقابلات مع أكثر من 2000 مهاجر من أجزاء مختلفة من العالم مثل أمريكا الوسطى والساحل ومناطق دلتا النيل والميكونغ والمالديف وغيرها من المناطق.

وقال التقرير الذي صدر بدعم من جامعة الأمم المتحدة والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين والبنك الدولي، إنه وخلال العقود القادمة سيدفع تغير المناخ بملايين الأشخاص من ديارهم بحثا عن معيشة مستدامة وأكثر أمنا.

وأضاف التقرير إنه ما لم يتم اتخاذ تدابير شديدة لوقف الاحتباس الحراري فإن نتائج الهجرة البشرية والتشرد ستفوق حجم أو أي تصور قد حدث من قبل.

واقترح التقرير ان تتجنب كل الدول الأنشطة التي تؤدي إلى تغير المناخ ووضع خطط للأمن البشري والاستثمار في سبل معيشية تقاوم تغير المناخ ومنح الأولوية للسكان الأكثر ضعفا في العالم وادراج الهجرة واستراتيجيات التكيف في الخطط المستقبلية.

من ناحية أخرى تتواصل المفاوضات الرامية إلى التوصل إلى معاهدة جديدة بشأن تغير المناخ في بون بألمانيا.

ويسعى الأطراف إلى التوصل إلى معاهدة جديدة تحل مكان بروتوكول كيوتو المعني بالحد من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري، والذي سينتهي العمل به عام 2012.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.