مبعوث الأمم المتحدة يبحث إمكانية مساعدة الرياضة على تحسين حياة الشباب في الشرق الأوسط

29 آيار/مايو 2009

يبدأ المستشار الخاص للأمين العام المعني بالرياضة من أجل التنمية والسلام، ويلفريد ليمكي، زيارة تستغرق 10 أيام إلى الشرق الأوسط لبحث فرص الرياضة في تحسين الحياة اليومية للأطفال والشباب في المنطقة.

ويبدأ ليمكي زيارة للقدس في الأول من حزيران/يونيه ومن ثم سيزور عددا من المشاريع الرياضية في غزة وإسرائيل والضفة الغربية بما في ذلك مخيمات اللاجئين التي تديرها الأونروا.

ويدعم ليمكي مشروع الأونروا الخاص بالألعاب الصيفة في غزة لعام 2009 والذي يجمع أكثر من 250.000 طفل في عدد من الفعاليات الرياضية والتعليمية والترفيهية لمدة ثمانية أسابيع.

وقال ليمكي "بالنسبة للأطفال الذين رأوا دمار معيشة وحياة أسرهم بسبب النزاع فإن الرياضة يمكن أن تعيد بناء الثقة في مستقبل أفضل، حيث تعلم الرياضة الشباب والأطفال قيما اجتماعية ومهارات حياتية مثل الاحترام والتعاون والعمل كفريق واحد والثقة والاندماج".

كما سيحضر المستشار الخاص مخيما لتدريب الشباب في الأردن تنظمه منظمة أجيال من أجل السلام، التي تجمع نحو 70 من صغار القيادات من 15 دولة.

وقبل توجهه إلى القدس يزور ليمكي قطر للقاء ممثلين عن الحكومة وأعضاء لجنة قطر الأوليمبية وأمينها العام الشيخ سعود آل ثاني وهي أحد أكبر الداعمين لصندوق الرياضة العالمي الذي يعد مبادرة مشتركة بين قطر ومكتب الأمم المتحدة لمنع الجريمة ومكافحة المخدرات.

كما يزور ليمكي البحرين حيث سيلتقي مع رئيس الوزراء شيخ خليفة بن سلمان آل خليفة ويزور عددا من المواقع الرياضية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.