مجلس الأمن يدين نمور التاميل لأعمالهم الإرهابية ويقر بحق الحكومة في مقاومة الإرهاب

13 آيار/مايو 2009

أصدر مجلس الأمن الدولي بيانا صحفيا اليوم حول الأوضاع في سريلانكا، جاء به أن أعضاء المجلس يعربون عن القلق الشديد للأزمة الإنسانية المتفاقمة في شمال شرق سريلانكا، وبصفة خاصة للتقارير التي تتحدث عن مئات الضحايا المدنيين في الأيام الأخيرة.

ويدعو الأعضاء كافة الأطراف إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لضمان أمن المدنيين. كما يدين أعضاء مجلس الأمن بشدة جبهة نمور تحرير تاميل إيلام لأعمالهم الإرهابية، على مدى سنوات، ولاستمرار استخدامهم للمدنيين كدروع بشرية، ويقر الملجس بحق حكومة سريلانكا المشروع في مقاومة الإرهاب، كما يطالب نمور التاميل بإلقاء السلاح، وأن يسمحوا لعشرات الآلاف من المدنيين المحاصرين في المنطقة بمغادرتها.

وقد تلا السفير فيتالي تشوركي مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة البيان بصفته رئيسا لمجلس الأمن للشهر الحالي، فقال نقلا عن البيان إن الأعضاء يعربون عن القلق العميق للتقارير التي تفيد باستمرار استخدام الأسلحة ذات العيار الثقيل، في المناطق ذات الكثافة السكانية المرتفعة، ويتوقعون أن تفي حكومة سريلانكا بإلتزاماتها في هذا الصدد، كما يطالب الأعضاء بأن تحترم كافة الأطراف إلتزماتهم وفق القانون الإنساني الدولي.

كما يطالب البيان حكومة سريلانكا باتخاذ الخطوات اللازمة الإضافية لتسهيل إجلاء المدنيين المحاصرين، وإيصال المساعدات الإنسانية اللازمة لهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.