داونر يقول إن زعيمي القبارصة الأتراك واليونانيين ملتزمان بعملية السلام وأنه متفائل بحذر

داونر يقول إن زعيمي القبارصة الأتراك واليونانيين ملتزمان بعملية السلام وأنه متفائل بحذر

اليكساندر داونر
قدم الكسندر داونر المستشار الخاص للأمين العام المعني بقبرص احاطة إلى مجلس الأمن الدولي في جلسته الصباحية. وصرح داونر للصحفيين عقب الجلسة أن المفاوضات الخاصة بالقضية القبرصية صعبة جدا، وأن القضية لها تاريخ طويل، ولا يجب ان تكون هناك توقعات بأنها قضية بيسطة الحل، وإلا لكانت قد حلت منذ فترة طويلة.

ولكنه قال إنه متفائل بحذر كما أنه لا يقلل من المصاعب المتعلقة بالقضية القبرصية. وأكد داونر أن زعيمي القبارصة الأتراك واليونانيين ملتزمان بعملية السلام وباجراء مفاوضات ناجحة، وأنهما سيستغلان هذه الفرصة للتفاوض حول اتفاق حول القضايا المعقدة.

وعن الموقف التركي من القضية القبرصية قال الكسندر داونر إن هناك الكثير من القوات التركية في قبرص، وأن تركيا معنية بالقضية. وأضاف:

" من خلال محادثاتي مع القيادة التركية بدءا من الرئيس إلى رئيس الوزراء وغيرهما، لا شك في أنهم ملتزمون بدعم تسوية القضية القبرصية. وبالطبع، فإن الأطراف المختلفة لها مواقف متباينة، وإلا لكانت المشكلة قد سويت منذ فترة طويلة. ولكن لا شك لدي في أن تركيا ترغب في ان تنتهي القضية".

وأشار داونر إلى أن زعيمي القبارصة الأتراك واليونانيين قد إلتقيا منذ بدء المفاوضات في شهر أيلول/سبتمبر الماضي وحتى شهر نيسان/أبريل الحالي، ستا وعشرين مرة، كما أن ممثليهم والخبراء المختصين قد إجتمعوا في عدة مناسبات، مؤكدا على ضرورة وجود قوة دفع، للوصول إلى تسوية بأسرع ما يمكن.