إطلاق سراح الأطفال المجندين من شرق الكونغو الديمقراطية

21 نيسان/أبريل 2009

قالت الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال في الصراعات المسلحة، راديكا كومارسوامي، إن الاستعدادات تجرى حاليا لإطلاق مزيد من الأطفال المجندين في جمهورية الكونغو الديمقراطية وحثت على إنهاء الانتهاكات ضد الأطفال وسط الأزمة الإنسانية في شرق البلاد.

وقالت كومارسوامي في ختام زيارة استغرقت أسبوعا للكونغو، أنها التقت بوزير الدفاع وعدد من قيادات الجيش وحصلت على تعهدات بإطلاق سراح الأطفال المجندين في الجيش وغيره من الجماعات المسلحة.

وأشارت الممثلة الخاصة إلى أن الأطفال المجندين في صفوف مليشيا قوات المؤتمر الوطني للدفاع الشعبي وغيرها من المليشيات سيتم إطلاق سراحهم وإدماجهم داخل مجتمعاتهم.

وقالت كومارسوامي إن إدماج الأطفال مع عائلاتهم أولوية قصوى لعملية السلام ودعت إلى إنهاء العنف الجنسي ضد الأطفال وحثت على ضرورة عقاب المسؤولين عن هذه الانتهاكات التي دمرت حياة آلاف الفتيات.

وأضافت أنه وعلى الرغم من اتخاذ الحكومة خطوات إيجابية لتحقق من هذه الجرائم ومعاقبة المسؤولين سواء في القطاع العسكري أو المدني إلا أن هذه الجهود يجب أن تكون منتظمة وأن تتضمن معاقبة كبار المسؤولين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.