برنامج الأغذية العالمي يعرب عن القلق إزاء تزايد أعمال القرصنة قبالة الصومال

برنامج الأغذية العالمي يعرب عن القلق إزاء تزايد أعمال القرصنة قبالة الصومال

media:entermedia_image:e588ac4c-0d84-4f88-afe8-ec2b4e69dfb5
أعرب برنامج الأغذية العالمي عن القلق إزاء تأثير تزايد أنشطة القرصنة قبالة ساحل الصومال على المساعدات التي يقدمها البرنامج للملايين في منطقة القرن الأفريقي.

وقالت إميليا كاسيلا المتحدثة باسم البرنامج في مؤتمر صحفي في جنيف إن السفينة (ميرسك ألاباما) كانت أول سفينة تختطف وهي تحمل مساعدات تابعة للبرنامج متوجهة إلى مومباسا.

وأشارت إلى أن أفراد الطاقم غادورا السفينة إلا أن البرنامج مازل بانتظار تفريغ شحنة المساعدات.

وكانت السفينة تحمل مئتين واثنتين وثلاثين حاوية مساعدات غذائية مخصصة للصومال وكينيا وأوغندا حيث يعاني نحو ثمانية ملايين شخص من آثار الجفاف وارتفاع أسعار الغذاء.

ويذكر أن نحو تسعين في المئة من مساعدات برنامج الأغذية العالمي المخصصة للصومال تصل إلى سواحله عبر البحر.