المفوضة السامية لحقوق الإنسان تعبر عن تفاؤلها من الردود على آخر مسودة للبيان الختامي لمؤتمر المراجعة لمكافحة العنصرية

27 آذار/مارس 2009

عبرت نافي بيلاي المفوضة السامية لحقوق الإنسان عن تفاؤلها حيال ردود أفعال عدد كبير من سفراء الدول من مختلف المناطق الجغرافية حيال مسودة البيان الختامي لمؤتمر المراجعة حول مكافحة العنصرية.

وذكر بيان صادر عن مكتب بيلاي أن السفراء الذين التقت بهم المفوضة السامية اعتبروا الصيغة الجديدة أساسا جيدا للمفاوضات.

وكانت الصيغة الجديدة قد طرحت من قبل رئيس المفاوضات السفير الروسي في أعقاب خلافات حادة أدت إلى إعلان بعد الدول مقاطعة المؤتمر وتهديد دول أخرى بذلك.

وتركزت الخلافات على البنود التي أصرت الدول العربية والإسلامية على تضمينها ومنها بند يشير لممارسات إسرائيل في الأراضي العربية المحتلة وآخر يتناول قضية ازدراء الأديان.

وقال إبراهيم سلامه المكلف من المفوضة السامية بمتابعة المفاوضات عن رد فعل الدول العربية والإسلامية على عدم تضمين هذه البنود "الموقف العربي والإسلامي في المفاوضات أكد مرارا وتكرارا على أن القضايا التي تهم العالمين العربي والإسلامي هي قضايا مهمة وهي ستتعامل معها بشكل إيجابي وبناء ولن تجعلها عقبة في طريق نجاح المؤتمر".

ومن المقرر عقد مؤتمر المراجعة لمؤتمر مكافحة العنصرية في جنيف بين العشرين والرابع والعشرين من الشهر القادم.

وقال إبراهيم سلامه إنه لا يعتقد أن النص الجيد لمسودة البيان الختامي يترك أي سبب لمقاطعة المؤتمر من قبل أي دول.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.