الأمين العام يصل إلى موسكو قبيل انعقاد المؤتمر الدولي الخاص بأفغانستان

الأمين العام يصل إلى موسكو قبيل انعقاد المؤتمر الدولي الخاص بأفغانستان

الأمين العام مع وزير الخارجية الروسي
وصل الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إلى العاصمة الروسية اليوم وذلك قبيل انعقاد المؤتمر الدولي المعني بأفغانستان غدا في موسكو.

ويبحث المؤتمر تأثير الوضع في أفغانستان على الدول المجاورة والسبل الكفيلة لمواجهة التحديات مثل الإرهاب وتهريب المخدرات والجريمة المنظمة.

كما سيفتتح الأمين العام مؤتمرا ثانيا معنيا بأفغانستان في لاهاي في الحادي والثلاثين من الشهر الجاري، حيث سيبحث التطورات السياسية والأمنية والإنمائية في البلاد.

وبالإضافة إلى روسيا ولاهاي تتضمن رحلة الأمين العام زيارة إلى لندن ليحضر مؤتمر قمة العشرين الاقتصادية التي ستعقد في الثاني من نيسان/أبريل ومن ثم سيتوجه إلى فرنسا وتركيا.

وكان الأمين العام قد أعرب عن القلق من احتمالات أن تتحول الأزمة الاقتصادية إلى أزمة استقرار سياسي واضطرابات اجتماعية في كثير من دول العالم.

وقال الأمين العام في خطاب أرسله إلى الدول الأعضاء المشاركة في قمة العشرين "إن الكساد الحاد والطويل الأمد، إذا لم تتم معالجته بجرأة مع الأخذ بعين الاعتبار احتياجات المستضعفين، قد يخلف في مختلف الدول والمناطق عواقب كبيرة على أمننا واستقرارنا جميعا."

وأشار الأمين العام إلى أن الأزمة المالية أدت إلى انخفاض ملموس في حجم تدفق الأموال إلى الدول النامية مشددا على ضرورة القيام بإجراءات تحفيز دولية على غرار خطط التحفيز الوطنية التي تقوم بها الدول لإنعاش اقتصادياتها.

وحث الأمين العام مجموعة الدول العشرين على تمويل برامج الأمم المتحدة والبنك الدولي ليتمكنا من الاستجابة بشكل فعال للأزمة وعلى معالجة الأسباب الجذرية لأزمة الأمن الغذائي من خلال إنشاء آليات جديدة لدعم صغار المزارعين في الدول النامية.