تقرير صادر عن الأمم المتحدة يقول إن الصراعات في الدول تزيد من طلبات اللجوء السياسي

تقرير صادر عن الأمم المتحدة يقول إن الصراعات في الدول تزيد من طلبات اللجوء السياسي

أصدرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم تقريرا حول طلب اللجوء في الدول الصناعية، حيث أفادت بأن عدد الأشخاص الطالبين للجوء السياسي في تلك الدول قد ارتفع عام 2008 للمرة الثانية على التوالي وذلك بسبب ارتفاع الطلبات من دول مثل أفغانستان والصومال وغيرهما من الدول التي تعاني من صراعات أو اضطرابات.

ويتضمن التقرير إحصائيات عن طلبات اللجوء في 51 دولة صناعية العام الماضي.

وبحسب المفوضية فإن طالب اللجوء هو الشخص الذي يسعى للحماية الدولية ولم يتحدد وضعه كلاجئ بعد.

وقد قدم نحو 383,000 شخص طلبا للجوء العام الماضي في 51 دولة، بارتفاع يقدر بنسبة 12% من عام 2007 حيث كان هناك 341,000 طلب.

ويشير التقرير إلى انخفاض في عدد الطلبات المقدمة من العراقيين بنسبة 10% عام 2008، إلا أن العراقيين ما زالوا يتصدرون قائمة طالبي اللجوء إلى الدول الصناعية مع تقديم 40,500 طلب العام الماضي يليهم مواطنون من الصومال وروسيا وأفغانستان والصين.

وتعتبر الولايات المتحدة هي أكثر الجهات المقصودة من قبل طالبي اللجوء من كل الجنسيات تليها كندا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا.