الممثل الخاص للأمين العام في العراق يدين و بأشد العبارات التفجير الانتحاري الذي استهدف مجلسا للعزاء

الممثل الخاص للأمين العام في العراق يدين و بأشد العبارات التفجير الانتحاري الذي استهدف مجلسا للعزاء

أدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، ستافان دي مستورا، وبأشد العبارات، التفجير الانتحاري الذي أدى إلى مقتل وإصابة العشرات في منزل مكتظ بالمعزين الأكراد في بلدة جلولاء في محافظة ديالى.

وقد أعرب الممثل الخاص عن قلقه الشديد من أن يؤدي هذا الهجوم، لاسيما في هذه المحافظة الحساسة، إلى زيادة التوترات العرقية.

وقد حث الممثل الخاص جميع المجتمعات إلى "ضبط النفس في هذا الوقت العصيب، وتجنب الرد على هذا الاستفزاز المروع بالطريقة التي يطمح إليها المتطرفين والقتلة".

وبعث دي مستورا بخالص تعازي الأمم المتحدة إلى أسر الضحايا والتمنيات بالشفاء العاجل والكامل للجرحى.