الممثل الخاص للامين العام في العراق يدين التفجير الإجرامي في أبو غريب

الممثل الخاص للامين العام في العراق يدين التفجير الإجرامي في أبو غريب

أدان الممثل الخاص للامين العام في العراق، ستافان دي مستورا، وبشدة التفجيرات الإرهابية التي وقعت في منطقة أبو غريب في بغداد والتي أدت الى مقتل وإصابة العشرات من المدنيين الأبرياء من بينهم شيوخ عشائر سنية وشيعية وصحفيين وشخصيات عسكرية ومدنية.

ووقع الهجوم بينما كان وفد من المسؤولين يقوم بزيارة تفقدية لسوق في المنطقة التي تبعد مسافة 25 كيلومترا عن مركز العاصمة، وكان المستهدفون يحضرون اجتماعا عشائريا للمصالحة قبل وقوع الهجوم.

ووصف دي مستورا الحادث بأنه جريمة بشعة تهدف الى تبديد جهود الشعب العراقي للمصالحة الوطنية، معربا عن ثقته بأن الشعب العراقي سيستمر في طريق الحوار.

وبعث الممثل الخاص بخالص تعازيه الى عائلات الضحايا وتمنى الشفاء العاجل والكامل للجرحى.