الأمم المتحدة تطالب بإعادة المواد الإنسانية المصادرة في غزة

4 شباط/فبراير 2009

طالبت الوكالة الدولية لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بإعادة المواد الإنسانية المصادرة من قبل رجال شرطة في غزة، الذين اقتحموا أحد مخازن الأونروا في مخيم الشاطئ وصادروا بعض المواد بعد أن رفض الموظفون تسليم مساعدات إلى وزارة الخدمة الاجتماعية التابعة لحماس.

وقالت الأونروا في بيان صادر اليوم "إن الوكالة تدين بأشد العبارات الممكنة مصادرة مواد الإغاثة التابعة لها وتطالب بإعادتها فورا".

وقالت الوكالة "تتبع الأونروا نظاما صارما لمراقبة توزيع المساعدات وضمان وصولها إلى المحتاجين".

وكانت المساعدات مخصصة لنحو 500 أسرة في المنطقة التي شهدت دمارا واسعا خلال الأسابيع الماضية نتيجة العملية العسكرية الإسرائيلية في القطاع، التي أدت إلى مقتل نحو 1300 فلسطيني وإصابة أكثر من 5300 آخرين وألحقت أضرارا كبيرة في المباني والبنية التحتية.

وأظهر مسح أجراه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن 14.000 منزل و68 مبنى حكوميا ومقر 31 منظمة غير حكومية قد تضررت كليا أو جزئيا، ونتيجة لذلك فإنه يجب إزالة 600.000 طن من الأنقاض.

وقال البرنامج "إن الأنقاض مختلطة مع مواد سامة وخطيرة وقد تضم ذخائر غير منفجرة، وهناك حاجة سريعة لإزالتها لحماية الأرواح في غزة وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية والخدمات الاجتماعية".

وتسعى الأمم المتحدة إلى الحصول على 613 مليون دولار لإعادة الإعمار والبناء في غزة، ويسعى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى الحصول على 49 مليون دولار نصفها مخصص لإزالة الأنقاض بينما النصف الآخر مخصص للقطاع الزراعي ولإعادة البناء وإصلاح خزانات المياه في القطاع.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.