مجلس الأمن يدين الهجوم القاتل على مقر الاتحاد الأفريقي في الصومال

25 شباط/فبراير 2009

أدان مجلس الأمن اليوم بأشد العبارات الممكنة الهجوم الانتحاري على قاعدة بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم)، والتي أودت بحياة 11 جنديا من بوروندي وإصابة 17 آخرين يوم الأحد.

وقال سفير اليابان لدى الأمم المتحدة ورئيس المجلس للشهر الحالي، يوكيو تاكاسو، "إن أعضاء المجلس يعربون عن تعازيهم لعائلات الضحايا ولشعب وحكومة بوروندي وللاتحاد الأفريقي".

وأضاف قائلا "إن أعضاء المجلس يؤكدون إدانتهم لكل أعمال العنف والتحريض على العنف ضد أميسوم".

وأعرب المجلس عن التزامه بدعم وتعزيز أميسوم، التي قال إنها تلعب دورا هاما في المساعدة على إحلال السلام والأمن في الصومال وأشاد بحكومتي أوغندا وبوروندي لمساهمتهما بقوات في البعثة.

كما أشاد المجلس بالعملية السياسية المتواصلة في الصومال والتي أدت إلى توسيع المشاركة في البرلمان وانتخاب رئيس جديد.

ودعا المجلس الصوماليين إلى نبذ العنف والتطرف واعتماد وسائل سلمية لحل الخلافات ودعم الحكومة باتجاه هذا الهدف، مؤكدا عزم المجلس على مكافحة كل أشكال الإرهاب.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.