خلال زيارته إلى سري لانكا، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية يؤكد ضرورة حماية المدنيين

19 شباط/فبراير 2009

أكد وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، جون هولمز، ضرورة حماية المدنيين العالقين في مناطق النزاع في شمال سري لانكا، حيث يدور قتال بين القوات الحكومية وحركة نمور التاميل الانفصالية.

وأعرب هولمز للمسؤولين الحكوميين عن قلقه البالغ إزاء ارتفاع الضحايا بين المدنيين واستمرار القتال.

وكان هولمز قد وصل إلى سرى لانكا يوم أمس في زيارة للبلاد تستغرق ثلاثة أيام للاطلاع على أوضاع المدنيين والاحتياجات الإنسانية هناك.

ويوجد نحو 250.000 شخص عالقين في مناطق النزاع بشمال البلاد، وأكد هولمز خلال اجتماعاته على ضرورة السماح للمدنيين بمغادرة المناطق المتأثرة وأن على جميع الأطراف احترام القانون الإنساني الدولي.

وفي مؤتمر صحفي مع زير الخارجية، دعا هولمز نمور التاميل إلى السماح للمدنيين بمغادرة مناطق النزاع وعدم تجنيد المدنيين بمن في ذلك القصر كما شدد على ضرورة تفادي وقوع ضحايا بين المدنيين.

وأبلغ المسؤولون الحكوميون وكيل الأمين العام بأن الحكومة تفعل كل ما بوسعها لحماية المدنيين.

وسيتوجه هولمز غدا إلى منطقة فافونيا حيث سيلتقي بالمشردين داخليا من مناطق النزاع.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.