الممثل الخاص للأمين العام في العراق يدين اغتيال ثلاثة مرشحين لانتخابات مجالس المحافظات

الممثل الخاص للأمين العام في العراق يدين اغتيال ثلاثة مرشحين لانتخابات مجالس المحافظات

أدان الممثل الخاص للأمين العام في العراق، ستافان دي مستورا، بأشد العبارات الممكنة اغتيال حازم سالم أحمد من الموصل وعمر فاروق العاني من منطقة العامرية في بغداد وعباس فرحان من مندلي.

ووصف قتلهم بأنه "جريمة بشعة تهدف إلى محاولة تعطيل العملية الديمقراطية عشية الانتخابات"، مضيفا "لقد أظهر الشعب العراقي بشكل منقطع النظير تصميمه على إجراء هذه الانتخابات بحرية وإنصاف دون أن تردعه هذه التكتيكات الترويعية اليائسة".

وقد قتل المرشحون الثلاثة أثناء حملاتهم الانتخابية لانتخابات مجالس المحافظات والتي ستجري يوم السبت 31 كانون الثاني/ يناير 2009.

وأعربت كل من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والأمم المتحدة عن ثقتهما في العملية الانتخابية والآليات المتبعة لإجراء الانتخابات بشفافية.