الأمم المتحدة ترحب بإعلان الرئيس أوباما الذي أسفر عن تعليق محاكمات غوانتانامو

21 كانون الثاني/يناير 2009

رحبت راديكا كومارسوامي، الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال في الصراعات المسلحة، بإعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي أدى إلى تعليق المحاكمات الجارية في غوانتانامو، ومن بينها محاكمات كل من عمر خضر، ومحمد جواد.

وكانت كومارسوامي قد أعربت عن القلق بصفة خاصة من إقرار سابقة دولية، يتم فيها محاكمة أفراد عن جرائم حرب ارتكبوها عندما كانوا أطفالا.

وقد اعتقل خضر وهو مواطن كندي في أفغانستان عام 2002 بزعم ارتكابه جرائم عندما كان في الخامسة عشرة من العمر. بينما تم القبض على جواد بحسب منظمة هيومان رايتس واتش عندما كان في السادسة أو السابعة عشرة.

وتأمل الممثلة الخاصة أن يتم البت في هذه القضايا بطريقة تحترم المعايير الدولية التي تحمي حقوق الأطفال وأكدت أنها ستواصل العمل على متابعة هذه القضايا عن كثب.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.