مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية يتحدث عن شهادات تفيد بقصف منزل كان يؤوي أكثر من مئة فلسطيني

مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية يتحدث عن شهادات تفيد بقصف منزل كان يؤوي أكثر من مئة فلسطيني

media:entermedia_image:d81c67b1-55a4-43a4-8c56-59dadc1fb3d0
نقل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة عن شهود عيان قولهم إن القوات الإسرائيلية نقلت نحو مئة وعشرة فلسطينيين إلى منزل بحي الزيتون بمدينة غزة وأبلغتهم بالبقاء داخله قبل أن يتعرض المنزل فيما بعد للقصف.

وقالت أليغرا باشيكو نائبة مدير المكتب في الأراضي الفلسطينية المحتلة عن تفاصيل ما حدث: "تلقينا شهادات تفيد بأن القوات الإسرائيلية أجلت نحو مئة فلسطيني ونقلتهم إلى منزل يوم الأحد، ثم تعرض المنزل في اليوم التالي إلى القصف مما أدى إلى مقتل ثلاثين شخصا وإصابة الكثيرين. ولم يتم السماح لسيارات الإسعاف بالوصول إلى تلك المنطقة لإجلاء وعلاج الجرحي إلا بعد الحادثة بيومين ونصف."

ووصف مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية الحوادث التي وقعت في حي الزيتون بأنها من بين أخطر ما شهده القطاع منذ بدء العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة في السابع والعشرين من كانون أول ديسمبر.