ديسكوتو ينتقد تأخر تحرك مجلس الأمن بشأن الوضع في غزة

8 كانون الثاني/يناير 2009

أعرب ميغيل ديسكوتو رئيس الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة عن استيائه إزاء تأخر تحرك مجلس الأمن الدولي تجاه ما يحدث في غزة.

واقتبس ديسكوتو، في مؤتمر صحفي في نيويورك، تصريحات لوزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني قالت فيها إن الأنشطة الديبلوماسية الدائرة على مدى أيام تهدف إلى توفير مزيد من الوقت للعملية العسكرية كي تحقق أهدافها.

وأضاف: "ما تقوله هو أن الهدف الديبلوماسي الأساسي لإسرائيل هو كسب مزيد من الوقت، ولكن لماذا؟ هل لتوقع مزيدا من القتلى والدمار والمعاناة للأبرياء. إن كلمات وزيرة الخارجية الإسرائيلية تكاد تكون مطابقة لما ذكرته وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس من قبل عن الغزو الإسرائيلي للبنان."

وأضاف ديسكوتو أن الكثيرين، ومنهم قادة دول، طلبوا منه التحرك والوفاء بمسؤوليات الجمعية العامة لعدم تمكن مجلس الأمن من اتخاذ إجراء بشأن الوضع في غزة، وقال إن هذا هو ما دفعه إلى الدعوة لعقد جلسة طارئة للجمعية.

وقال للصحفيين: "أعتقد أنه من المحتمل أنه تم اختيار توقيت تلك العملية ليتمكنوا من فعل كل ما يريدون قبل أن يغادر الرئيس بوش منصبه. وأود أن أوضح أولا أنني أحب الولايات المتحدة ولكنني أعارض بعض السياسات. فلم يكن من الممكن أن يتسبب أي عدو للولايات المتحدة في إلحاق ضرر بها أكثر مما فعله جورج بوش."

وقال ديسكوتو إنه لا يمكن وقف إطلاق النار بشكل دائم إذا لم تتم معالجة الأسباب الجذرية للمشكلة ومنها الاحتلال وعدم إنشاء الدولة الفلسطينية حتى الآن.

♦ رجاء المشاركة في استبيان أخبار الأمم المتحدة لعام 2021

     اضغطوا على  الرابط لنتعرف على آرائكم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.