ارتفاع الوفيات الناجمة عن وباء الكوليرا في زيمبابوي إلى أكثر من 1600

30 كانون الأول/ديسمبر 2008

قالت منظمات الأمم المتحدة إن الوفيات الناجمة عن تفشي وباء الكوليرا في زيمبابوي في ارتفاع وقد وصلت إلى 1.608 أشخاص، مضيفة أن عدد الإصابات قد بلغ نحو 30.365 إصابة حتى الآن.

وتواصل المنظمات جهودها لمساعدة البلاد في احتواء الوباء، المنتشر في كل محافظات البلاد ويأتي وسط تدهور مريع للنظام الصحي وأزمة إنسانية متفاقمة.

وقد شكلت منظمة الصحة العالمية في الأيام الماضية فريقا للاستجابة للوباء كما أنشأت مركزا لمكافحة الكوليرا والسيطرة عليها، بالتعاون مع وزارة الصحة ورعاية الأطفال.

من ناحية أخرى قامت اليونيسف بنقل مواد طبية لمكافحة الوباء بما في ذلك الأدوية ومحاليل الجفاف من جنوب أفريقيا إلى زيمبابوي.

والوباء هو الأخير في سلسلة من الأزمات التي تعصف بزيمبابوي التي تعاني من أزمة إنسانية حادة بسبب فشل الزراعة لعدة مواسم والحكم السيئ والتضخم المالي بالإضافة إلى أشهر من التوتر السياسي بعد خلاف على نتائج الانتخابات الرئاسية بين الحكومة والمعارضة.

وعلى الرغم من التوصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة وتشكيل حكومة جديدة في أيلول/سبتمبر الماضي، إلا أن القضايا ما زالت عالقة ولم يتم تطبيق الاتفاق.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.