منظمات الأمم المتحدة تطلق حملة لتعزيز بقاء الأطفال على قيد الحياة في الصومال

26 كانون الأول/ديسمبر 2008

أطلقت منظمات الأمم المتحدة العاملة في الصومال حملة بملايين الدولارات تهدف للوصول إلى 1.5 مليون طفل تحت سن الخامسة والنساء في سن الإنجاب لتحسين معدلات بقاء الأطفال على قيد الحياة.

وتتضمن حملة "الأيام الصحية للطفل"، التي أطلقتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ومنظمة الصحة العالمية في هرغيسيا بأرض الصومال، التحصين ضد الحصبة وشلل الأطفال والخناق والكزاز.

كما تتضمن حزمة الوقاية توفير مكملات فيتامين (أ) وتقييم وضع التغذية وتوزيع أملاح الجفاف وحبوب تنقية المياه وتشجيع الرضاعة الطبيعية وتحصين النساء ما بين 15 و49 عاما ضد الكزاز.

وقال ممثل اليونيسف في الصومال، كريستيان بالسليف أولسن "هذه الحملة تاريخية لأنها تطلق استراتيجية بملايين الدولارات لتحسين بقاء الأطفال في الصومال على قيد الحياة، وهي أكبر حملة وتعتمد على الشراكة لتنجح وتصل إلى الجميع".

وأضاف أنه بالعمل مع الشركاء فإننا نعزز من إمكانية الوصول إلى كل طفل تحت سن الخامسة وبهذه التدخلات المنقذة للحياة وبالعمل معا يمكننا حماية الأطفال وأمهاتهم من أمراض يمكن الوقاية منها.

وتقدر الأمم المتحدة أن نحو 3.2 مليون شخص أو نحو 40% من السكان في الصومال بحاجة إلى مساعدات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.