الأمين العام يرحب بقرار نادي باريس إلغاء القسم الباقي من الديون العراقية

24 كانون الأول/ديسمبر 2008

رحب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم بقرار نادي باريس في الثاني والعشرين من شهر كانون أول/ديسمبر الحالي بإلغاء 20% من الديون العراقية المتبقية، والتي تقدر بسبعة مليارات وثمانمائة مليون دولار، في إطار العهد الدولي مع العراق، و الذي ترأسه كل من الأمم المتحدة والحكومة العراقية.

وقال الأمين العام "إن هذا يعد انجازا كبيرا وإقرارا بعزم الحكومة العراقية تطبيق الإصلاحات اللازمة على الرغم من التحديات الهائلة".

وقد استغل الأمين العام فرصة هذا القرار لدعوة الدول الدائنة من غير الأعضاء في نادي باريس إلى تخفيف عبء الديون العراقية بهدف تسهيل سير البلاد على طريق الازدهار وإعادة اندماجها في الاقتصاد الإقليمي والدولي.

وبموجب العهد الدولي مع العراق، الذي انطلق في أيار/مايو 2007، فإن على الحكومة العراقية العمل على تلبية الاحتياجات الأساسية وحماية حقوق كل المواطنين وضمان استخدام موارد البلاد على أفضل وجه من أجل المصلحة العامة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.