استمرار إغلاق المعابر المؤدية إلى غزة

22 كانون الأول/ديسمبر 2008

أفاد مكتب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط أنه لم تدخل اليوم إلى قطاع غزة أية مواد إنسانية أو وقود بسبب إغلاق المعابر.

كما أفاد المكتب أن محطة توليد الكهرباء لا تعمل بسبب عدم وجود الوقود الكافي.

بالإضافة إلى ذلك وبسبب نقص الطحين، تم إغلاق كل المطاحن في غزة واضطرت نصف المخابز البالغ عددها 47 إلى الإغلاق.

من ناحية أخرى قالت الوكالة الدولية لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إن هناك نقصا كبيرا في الأدوية والعقاقير مع نفاد أكثر من 150 دواء أساسيا من المخازن.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، قد دعا إسرائيل مرارا للسماح بتوصيل المساعدات الإنسانية إلى سكان غزة الذين يعانون من نقص حاد في كل المواد والسلع الأساسية.

كما دعا الأمين العام إلى مواصلة الجهود المصرية الرامية للتهدئة بين حماس وإسرائيل.

من ناحية أخرى أفاد البنك الدولي أن الاقتصاد الفلسطيني يمكن أن يشهد نموا كبيرا على الرغم من الأزمة المالية الراهنة إلا أن القيود الجديدة تعيق من نمو الصادرات.

ويشير التقرير الصادر اليوم إلى أن التصدير عبر إسرائيل أصبح أكثر صعوبة وأن خيار التصدير عبر الأردن محدود للغاية.

وأضاف التقرير أن تحسين مسار التجارة الدولية عن طريق الأردن سيجعل اقتصاد الضفة الغربية أكثر قدرة على المنافسة في مجال التصدير وخاصة للدول العربية في منطقة الخليج.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.