مبعوث الأمم المتحدة يزور تشاد لتقييم الوضع الإنساني ولقاء القيادات المحلية

22 كانون الأول/ديسمبر 2008

اختتم الممثل الخاص للأمين العام في تشاد، فيكتور أنجلو، مهمة إلى شرق تشاد لتقييم الوضع والتحديات الإنسانية الناتجة عن الخلافات الداخلية وامتداد النزاع من دارفور إلى تشاد.

والتقى أنجلو خلال زيارته مع السلطات المحلية وممثلي المشردين داخليا في المنطقة التي تتعرض باستمرار لهجمات العصابات مما أدى إلى تعليق المنظمات الإنسانية لمهامها.

وقال أنجلو إن السلطات التشادية ستنشر قريبا قوات وحرسا في المنطقة لتحسين الوضع الأمني والسماح للمنظمات بمواصلة أنشطتها.

ويعيش في شرق تشاد نحو 180.000 مشرد داخلي ونحو 57.000 لاجئ من جمهورية أفريقيا الوسطى بالإضافة إلى 263.000 لاجئ من دارفور.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.