مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة حول الأخطار التي تهدد الأمن والسلم الدوليين

9 كانون الأول/ديسمبر 2008

يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة مفتوحة للبحث في الأخطار التي تتهدد الأمن والسلم الدوليين تحدث خلالها الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، وممثلو عدد كبير من الدول.

وقال بان كي مون "إن الإرهاب وباء عالمي يهدف لتقويض الثقة بين الدول والشعوب وتمزيق المجتمعات وتقويض المؤسسات وإضعاف الروابط التي تربط المجتمعات ببعضها البعض"، مشيرا إلى هجمات بومباي الإرهابية الأخيرة.

وأضاف قائلا "إن الإرهاب هو في مقدمة التهديدات للأمن والسلم الدوليين ويجب أن تكون مكافحته من أولويات المجتمع الدولي الأساسية، إن هؤلاء المسلحين بالطائرات والبنادق اليوم قد يمتلكون أسلحة أكثر فعالية غدا، وعليه فإن الذين يؤمنون بأن الإرهاب هو وسيلة شرعية يمكن لهم من خلاله تحقيق أهدافهم يجب أن يعلموا أنهم سيفشلون".

وشدد الأمين العام على ضرورة حماية حقوق الإنسان التي ينتهكها الإرهاب بشكل صارخ والدفاع عن القيم التي يتضمنها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وأضاف أنه تقع على عاتق الأمم المتحدة مسؤولية قيادة جهود المجتمع الدولي لمواجهة هذا التهديد الذي لا يشرعه أية مأساة أو قضية، وكمنظمة عالمية تمتلك الاستقلالية والحياد فإن المنظمة الدولية مؤهلة بشكل جيد لتولي هذا الدور.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.