وكيل الأمين العام يقول إن جنوب السودان بحاجة إلى المزيد من المساعدات لإعادة بناء التعليم والطرق والرعاية الصحية

28 تشرين الثاني/نوفمبر 2008

اختتم وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية جون هولمز زيارة استغرقت يومين إلى جنوب السودان، دعا فيها المجتمع الدولي إلى مساعدة المنطقة بتطوير الخدمات التعليمية والصحية وبناء الطرق.

والتقى هولمز خلال زيارته مع رئيس حكومة الجنوب، سيلفا كير، وعدد من المسؤولين في الحكومة التي تأسست عام 2005 بعد توقيع اتفاق السلام بين الشمال والجنوب.

وناقش هولمز وسلفا كير حجم الاحتياجات المطلوبة في الجنوب بالإضافة إلى المخاوف المشتركة بشأن تطبيق اتفاق السلام.

كما أكد وكيل الأمين العام لمسؤولي حكومة الجنوب دعم الأمم المتحدة وحث الدول المانحة على الوقوف وراء مبادرات البناء والتطوير.

ويفتقر جنوب السودان إلى الخدمات الأساسية نتيجة الحرب الأهلية الطويلة، وأكد هولمز ضرورة بناء مقدرات الحكومة لتضطلع بمهام الخدمات الأساسية.

وزار هولمز مخيم "أجوك" الذي يضم نحو 300.000 مشرد داخلي فروا من النزاع الذي وقع في أبيي في أيار/مايو الماضي.

كما أكد كل من هولمز وسلفا كير خلال لقاءهما ضرورة إيجاد حل سريع لمشكلة دارفور بغرب السودان.

وقد وصل وكيل الأمين العام إلى الخرطوم الآن، للقاء المسؤولين والعاملين بمنظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.