الأمم المتحدة تزيد من توزيع مساعداتها في جمهورية الكونغو الديمقراطية

18 تشرين الثاني/نوفمبر 2008

زاد برنامج الأغذية العالمي من توزيع مساعداته الغذائية في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية بهدف الوصول إلى نحو 100.000 شخص مشردين بفعل النزاع.

ويسعى البرنامج للوصول إلى النازحين حول غوما وفي مناطق في الشمال التي تقع تحت سيطرة قوات لوران نكوندا.وقد بدأ البرنامج اليوم في توزيع حصص غذائية تكفي لمدة 20 يوما لنحو 56.000 شخص في ثلاثة مخيمات للمشردين حول غوما، وينوي توزيع المزيد من المساعدات على ثلاثة مواقع أخرى قريبا.كما سيبدأ اليوم توزيع الحصص الغذائية لنحو 25.000 مشرد داخلي بحاجة عاجلة إلى مساعدات ويقيمون في مخيمات تقع تحت سيطرة المتمردين.ونظرا للوضع الأمني الهش فإن توزيع المساعدات الغذائية يتم بمرافقة قوات بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام (مونوك).وأعرب البرنامج عن قلقه البالغ إزاء محنة آلاف الأشخاص الذين لا يستطيع البرنامج الوصول إليهم بسبب القتال، مع ورود التقارير التي تفيد باستمرار الاشتباكات في مناطق تبعد 100 كيلومتر عن غوما.وحتى في المناطق التي يستطيع البرنامج الدخول إليها تواجه الشاحنات صعوبات بسبب الأمطار الغزيرة ووعورة الطرق.وكانت مونوك قد أدانت أمس خرق وقف إطلاق النار، ودعت الأطراف إلى منح العملية السياسية الجارية فرصة للنجاح، كما أعلنت عن استعداد طائراتها المقاتلة للرد على أي حادث.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.