الأمم المتحدة تقول إن إرسال الرسائل الصحيحة والدعم المقدم للمزارعين أدى إلى انخفاض في زارعة الأفيون

27 تشرين الأول/أكتوبر 2008

قال مكتب الأمم المتحدة لمنع الجريمة ومكافحة المخدرات اليوم إن الانخفاض الملحوظ في زراعة الأفيون في أفغانستان والمقدر بنحو 20% هذا العام يعود إلى الدعم الذي قدمته الحكومة والتوعية مما أدي إلى تغيير في سلوكيات المزارعين.

وبحسب المسح الذي أجري على زراعة الأفيون في البلاد فقد انخفضت زراعته بنحو الخمس هذا العام من 193.000 هكتار إلى 157.000 كما وجد المسح أن نحو 18 إقليما من أصل 34 أصبحت خالية من الأفيون.

وقالت كريستينا أوغوز، ممثلة المكتب في أفغانستان، "إن هذا يعتبر انجازا كبيرا".

وأضافت أن الانخفاض في زراعة الأفيون حصل بسبب الرسالة القوية التي أرسلتها الحكومة من الرئيس حامد كرزاي إلى وزرائه، وإلى حكام الأقاليم ورجال الدين وقيادات المجتمع.

وقالت أوغوز "إن الرسالة كانت واضحة وهي أنه لا تسامح مطلقا مع أي زراعة للأفيون وقد استمع للرسالة كل المزارعين ما عدا هؤلاء في الجنوب".

ففي هيرات ونانغارهار فإن الرسالة بأن زراعة الأفيون مخالفة لتعاليم الإسلام والقرآن كانت قوية وكافية بينما في أقاليم أخرى كان الربط بين زراعة الأفيون والعنف أمرا رادعا لعدم زراعة المخدرات.

كما حذرت أوغوز من مغبة عدم مساعدة المزارعين الذين توقفوا عن زراعة الأفيون وحثت الحكومة على تقديم المساعدات لهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.