الأمم المتحدة تسعى لحماية المنشآت النووية من الزلازل

3 تشرين الأول/أكتوبر 2008

افتتحت اليوم الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا مركزا لتنسيق الجهود الدولية لحماية المنشآت النووية من الزلازل.

وقال السيد أنطونيو غودوي، مدير المركز الدولي الجديد للحماية من آثار الزلازل" بما أن السلامة هي في مقدمة أولياتنا، لذلك فأنه من المهم جدا أن نجمع كل الخبرات المتاحة في العالم، لمساعدة مشغلي ومنظمي المنشآت النووية على أن يكونوا مستعدون جيدا للزلازل".

وسيعمل المركز الجديد على تشجيع تبادل المعلومات والخبرات حول العالم، كما سيقدم أيضا دورات تدريبية تحت إشراف خبراء رفيعي المستوى متخصصين في مجالات مثل الجيولوجيا والقشرة الأرضية؛ وعلم الزلازل؛ وأخطار الزلازل؛ والهندسة المدنية؛ والهندسة التشييدية.

وقد قدمت اليابان، والولايات المتحدة التمويل الأولي للمركز الجديد، كما تم تزويد المركز بسبعة موظفين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وكان زلزال تموز/أيلول 2007، الذي دمر المصنع النووي الياباني "كاشيوازاكي-كاريوا" ، وهو أكبر مصانع العالم، قد بين الحاجة إلى تعاون دولي لحماية هذا النوع من المنشآت من الزلازل.

وقد أرسلت الوكالة الدولية للطاقة الذرية فريقا لتقصي الحقائق من خبراء في السلامة النووية، واكتشفوا أن المصنع كان قد أغلق بأمان، وأن نسبة ضئيلة جدا من الإشعاعات قد تسربت، وهي نسبة أقل بكثير من النسبة المسموح بها لصحة العامة، وسلامة البيئة.

كما تم إرسال بعثة متابعة في بداية هذا العام، واكتشفت البعثة أن الزلزال لم يلحق ضررا بالغا بمعدات السلامة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.