الأمين العام يفتتح القرية العالمية على هامش مؤتمر الإيدز بالمكسيك

5 آب/أغسطس 2008

افتتح الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، مع المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المشترك لمكافحة الإيدز، بيتر بايوت، القرية العالمية على هامش المؤتمر الدولي السابع عشر للإيدز المنعقد في المكسيك حاليا.

وتوفر القرية، التي تبلغ مساحتها 8000 متر مربع ومفتوحة لجميع المشاركين في المؤتمر، مكانا يجتمع فيه صناع القرارات والباحثون والمصابون بفيروس الإيدز لتبادل الآراء والمعلومات حول الوباء.

كما تهدف القرية إلى تمكين مشاركة المجتمع المدني وتعزيز مشاركة المجتمعات المختلفة في عملية الاستجابة للوباء.

وكان الأمين العام قد شارك أمس في جلسة لمجلس الشيوخ والنواب حيث أشاد بالمكسيك لكونها أول دولة في دول أمريكا اللاتينية تستضيف مؤتمرا دوليا عن الإيدز.

وقال بان كي مون "إنني أشيد بالمكسيك لدورها القيادي في المنطقة للاستجابة لهذا الوباء الذي دمر حياة ملايين الأشخاص حول العالم ونهنئها لاتخاذها قرارا بتوفير الأدوية المضادة للفيروس لجميع المحتاجين مجانا".

كما تحدث الأمين العام عن اتجاه دول أمريكا اللاتينية نحو الديمقراطية، مشيرا إلى أن الانتخابات أحد أهم عوامل التوجه نحو الديمقراطية إلا أن هناك عوامل أخرى للديمقراطية مثل تعزيز استقلال القضاء وحماية حقوق الإنسان.

كما أكد الأمين العام أهمية حرية الصحافة، معربا عن تفاؤله باعتماد البرلمان المكسيكي العام الماضي لقانون يلغي العقوبات الجنائية لتهمة تشويه السمعة، مؤكدا أن الصحفيين بحاجة إلى الحماية ليتمكنوا من مواصلة عملهم دون الخوف من السجن وهذا ضروري للإبلاغ عن الفساد وغيره من التهديدات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.