الأمم المتحدة ترحب بقانون جديد لمكافحة الإرهاب في أفغانستان

31 تموز/يوليه 2008

رحب مكتب الأمم المتحدة لمنع الجريمة ومكافحة المخدرات اليوم بقانون جديد يكافح الإرهاب في أفغانستان، حيث أشار المكتب إلى أن التشريع الجديد يتوافق مع المعاهدات الدولية.

وقالت ممثلة المكتب في أفغانستان، كريستينا غينا أوغوز، "إن إصدار القانون الجديد يعتبر خطوة كبيرة باتجاه تقديم المسؤولين عن ارتكاب أو من يعتزمون ارتكاب أعمال إرهابية للعدالة، وهذا القانون جزء من استراتيجية فعالة وشاملة لمكافحة الإرهاب".

ويضمن التشريع الجديد حقوق المشتبه بهم والمتهمين، ويتطلب تطبيق الدستور والإجراءات الجنائية فيما يتعلق بقضايا الإرهاب.

وقالت أوغوز "إن القانون الجديد يضع التشريعات الجنائية في أفغانستان في توافق مع المعاهدات الدولية الثلاث عشرة المتعلقة بالإرهاب".

وكان مكتب الأمم المتحدة قد عمل مع وزارة العدل الأفغانية خلال صياغة القانون لتقديم المشورة بعقد اجتماعات أسبوعية وورش تدريب.

وأشار المكتب إلى أن أفغانستان تواجه مشاكل خطيرة فيما يتعلق بالإرهاب مما يهدد استقرارها وازدهارها والحكم الرشيد بالإضافة إلى حقوق المواطنين.

من ناحية أخرى عقد المكتب ورشة تدريب لإدارة السجون الأفغانية حول الإجراءات الجديدة للسجون في أنحاء البلاد.

وقالت أوغوز "إن الالتزام بمعاملة السجناء بكرامة وإنسانية يعتبر قاعدة أساسية ومطبقة عالميا ولا تعتمد على الموارد المادية المتاحة".

وتهدف الإجراءات الجديدة إلى تعزيز حماية السجناء والمعتقلين ودعم الإدارة الجيدة للسجون.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.