نقل رادوفان كراديتش إلى محكمة جرائم الحرب في لاهاي

30 تموز/يوليه 2008

تم نقل القائد البوسني الصربي السابق، رادوفان كراديتش، إلى المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة في لاهاي، لمحاكمته بتهم تتعلق بالإبادة الجماعية التي وقعت خلال حرب البلقان في التسعينات.

وقد اعتقل كراديتش، البالغ من العمر 63 عاما، في صربيا الأسبوع الماضي بعد 13 عاما قضاها فارا من العدالة بعد توجيه التهم له عام 1995.

ويواجه كراديتش تهما بالإبادة الجماعية والقتل العمد والاضطهاد والتهجير والأفعال غير الإنسانية وغيرها من الجرائم المتعلقة بدوره في الحرب بصفته رئيسا لجمهورية صربيا، ورئيس الحزب الديمقراطي والقائد الأعلى للقوات المسلحة البوسنية الصربية.

وكراديتش محتجز الآن في زنزانة بوحدة اعتقال تابعة للأمم المتحدة ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة غدا الخميس.

وقال المدعي العام للمحكمة، سيرج براميرتز، "إن اعتقال كراديتش يعتبر أمرا هاما للضحايا الذين انتظروا هذا اليوم طويلا، كما إنه هام للعدالة الدولية لأنه يوضح تماما أنه لا يوجد بديل لاعتقال الفارين من جرائم الحرب ولا يوجد ملاذ آمن للهاربين".

وقال براميرتز "إن كراديتش يواجه تهما خطيرة منها الإبادة لغير الصرب من مناطق واسعة في البوسنة والهرسك وإجراء حملة للقصف والاغتيال لإرهاب السكان المدنيين في سراييفو".

وأضاف أن كراديتش متهم أيضا بجريمة إبادة نحو 8000 مسلم بوسني عام 1995، وأخذ قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام كرهائن.

وأعرب براميرتز عن أمله في إلقاء القبض على المتهمين الفارين وهما راتكو ملاديتش وغوران هاديتش.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.