الأمين العام يرحب بالتبادل الإنساني بين إسرائيل وحزب الله

30 حزيران/يونيه 2008

رحب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم بالتقدم المحرز حول الجوانب الإنسانية المتعلقة بقرار مجلس الأمن رقم 1701 (2006) الذي أنهى الحرب بين حزب الله وإسرائيل.

وأشار الأمين العام في بيان صادر اليوم إلى قرار الحكومة الإسرائيلية تسليم سمير القنطار المحتجز في إسرائيل منذ عام 1979 والمحكوم عليه بالسجن لأكثر من 500 عام، إضافة إلى خمسة أسرى آخرين ورفات عشرة قتلى إلى حزب الله بالإضافة إلى سجناء فلسطينيين لم يحدد عددهم أو توقيت الإفراج عنهم.

كما تتسلم إسرائيل في المقابل الجنديين الإسرائيليين اللذين اعتقلا في 12 تموز/يوليه 2006، إيهود غولدفاسر وإيلاد ريجيف.

وقال الأمين العام "إنه يتطلع إلى توقيع وتطبيق الاتفاق في المستقبل القريب".

وأعرب عن أمله في أن تشجع التحركات الإنسانية على اتخاذ المزيد من الخطوات لتطبيق الجوانب الأخرى من القرار 1701 وأن تساهم في القيام بتحركات إنسانية أخرى.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.