المدير العام لليونسكو يدين مقتل الصحفي العراقي محي الدين عبد الحميد

26 حزيران/يونيه 2008

أدان مدير عام اليونسكو، كويشيرو ماتسورا، اليوم، اغتيال الصحفي العامل في التلفزيون العراقي محي الدين عبد الحميد، الذي قتل في 17 حزيران/يونيه الجاري في مدينة الموصل شمال العراق.

وقال المدير العام "أدين اغتيال محي الدين عبد الحميد وأطالب السلطات في العراق بمضاعفة الجهود للحفاظ على سلامة الصحفيين الذين دفعوا ويدفعون ضريبة باهظة لا يمكن القبول بها على الإطلاق، دفاعا عن حق أساسي من حقوق الإنسان وهو الحق في حرية التعبير".

وأضاف ماتسورا قائلا "إن للصحفيين دورا جوهريا يجب أن يلعبوه في إعادة بناء العراق الديمقراطي، وما الاعتداءات عليهم إلا اعتداءات على المجتمع بكامله".

وكان محي الدين عبد الحميد، 50 عاما، يعمل مذيعا في المحطة المحلية للتلفزيون الرسمي للعراق، وقد أطلق مجهولون عليه النار بالقرب من منزله في الموصل.

وحسب لجنة حماية الصحفيين يصل، بهذه الجريمة، عدد الصحفيين الذين قتلوا في العراق، منذ بدء الحرب في آذار/مارس 2003 إلى 129 صحفيا بالإضافة إلى 50 شخصا آخرين من العاملين في ميدان الصحافة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.