مجلس الأمن يحث على تقديم المسؤولين عن الاعتداء الأخير في كابول إلى العدالة

28 نيسان/أبريل 2008
دوميساني كومالو

أصدر مجلس الأمن الدولي بيانا صحفيا حول أفغانستان، تلاه السفير دوميساني كومالو، سفير جنوب أفريقيا في الأمم المتحدة ورئيس المجلس للشهر الحالي.

وينص البيان على أن أعضاء المجلس يدينون بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف احتفالا رسميا في العاصمة كابل، بحضور الرئيس الأفغاني حامد كرزاي، وممثلين آخرين للسلطات الأفغانية، ودبلوماسيين ومسؤولين دوليين، وحث أعضاء المجلس عن تقديم المسؤولين عن هذا الهجوم إلى العدالة.

وقال كومالو"إن أعضاء مجلس الأمن يؤكدون على ضرورة تقديم مرتكبي هذا العمل الإجرامي، والمخططين له والممولين والراعين له للعدالة، كما يحثون كافة الدول وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرار مجلس الأمن المعني، على التعاون بجدية مع السلطات الأفغانية في هذا الخصوص".

كما عبر أعضاء مجلس الأمن مجددا عن قلقهم من التهديدات التي تفرضها حركة طالبان، وتنظيم القاعدة المسلح والغير مشروع، والمجرمين وأولئك المتورطون في إنتاج المخدرات المحظور والاتجار بها، وما تشكله كل تلك العناصر من تهديدات على الشعب الأفغاني، وقوات الأمن الأفغانية، وجهود المساعدة الدولية والجهود العسكرية الدولية.

كما أكد أعضاء مجلس الأمن مجددا التزامهم بدعم قيادة البلاد لتحقيق التنمية والأمن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.