الأمم المتحدة تؤكد عودة نحو 10.000 لاجئ أفغاني من باكستان خلال الشهر الجاري

31 آذار/مارس 2008

أكدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أنه ومنذ بدء موسم إعادة اللاجئين الأفغان قبل شهر، عاد نحو 10.000 لاجئ أفغاني إلى ديارهم من باكستان.

وقال ممثل المفوضية في أفغانستان، سالفاتور لومباردو، إن معدلات العودة حاليا تماثل معدلات العودة التي شهدناهن قبل.

وكانت عودة اللاجئين الأفغان محور المحادثات التي جرت قبل يومين في دبي بين المفوضية وحكومتي أفغانستان وباكستان.

ومن بين القضايا التي أثيرت تدهور الوضع الأمني في بعض أجزاء أفغانستان، وإمكانيات البلاد لاستيعاب العائدين، وتحديات الإدماج بما في ذلك انعدام المأوى والمياه في بعض المناطق.

وأشار لومباردو إلى أن انعدام الأمن وفرص العمل تعتبران من أهم القضايا التي تثير قلق العائدين وتؤثر على قرار عودة اللاجئين.

كما ناقش الأطراف في دبي عقد مؤتمر دولي خلال العام الجاري حول إعادة وإدماج اللاجئين، برعاية المفوضية ووزارة الخارجية الأفغانية.

ويوجد نحو مليوني لاجئ أفغاني مسجلين في باكستان ونحو مليون آخرين في إيران، ومن المتوقع عودة مابين 150.000 إلى 200.000 أفغاني من باكستان هذا العام، بينما تنخفض نسبة العودة من إيران.

من ناحية أخرى أفادت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان (أوناما) اليوم أن الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان، كاي أيدي، قد التقى بالرئيس الأفغاني حامد كرزاي، وأبرز الوزراء في الحكومة الأفغانية منذ وصوله إلى كابل يوم الجمعة الماضي.

ومن المقرر أن يحضر الأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص إلى أفغانستان قمة دول الناتو في بوخارست في وقت لاحق من الأسبوع الحالي، حيث يعقد اجتماع خاص حول أفغانستان يوم الخميس المقبل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.