مدير عام اليونسكو يدين جريمة قتل شهاب التميمي، رئيس نقابة الصحفيين العراقيين

3 آذار/مارس 2008

أدان مدير عام اليونسكو، كويشيرو ماتسورا، اليوم، مقتل شهاب التميمي، نقيب الصحفيين العراقيين، الذي توفي في 27 شباط/فبراير الماضي متأثرا بجراحه، بعد أن أصيب بطلقات نارية.

وقال ماتسورا "إنني أدين الهجوم الذي استهدف شهاب التميمي، وتشكل هذه الجريمة عملا جبانا وضربة للمجتمع العراقي بأسره".

وأضاف ماتسورا قائلا "إن الساعين لكبح حق الإنسان الأساسي في حرية التعبير وحرية الصحافة، إنما يعملون على تخريب عملية إعادة بناء العراق كبلد حر وديمقراطي، وعندما يهاجمون الصحفيين، إنما يهاجمون حق كل عراقي وقدرته على اتخاذ القرارات على قاعدة حسن الاطلاع، والإسهام في تنمية البلاد"، مؤكدا على ضرورة ألا تبقى هذه الأفعال دون عقاب.

وتبعا للجنة حماية الصحفيين، أطلق مسلحون مجهولون النار على سيارة كانت تقل التميمي وابنه ربيع التميمي وزميلا له في بغداد. وقد أفادت تقارير أن ربيع التميمي يتعافى من جراحه، ولم يصب الشخص الثالث بجراح.

وكان شهاب التميمي (74 عاما) قد تلقى تهديدات متكررة بالقتل، بحسب اللجنة، وبدأت هذه التهديدات منذ عام 2005، وتكررت بانتظام على مدى الأشهر الستة الأخيرة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.