مجلس الأمن يمدد ولاية الاتحاد الأفريقي في الصومال

20 شباط/فبراير 2008

مدد مجلس الأمن اليوم ولاية بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم) ستة أشهر إضافية.

وتساعد أميسوم التي تأسست في شباط/فبراير 2007 في حماية المؤسسات الفيدرالية الانتقالية حتى تقوم بمهامها بالإضافة إلى تيسير توصيل المساعدات الإنسانية.

وحث المجلس في قراره دول الاتحاد الأفريقي على المساهمة في البعثة من أجل تيسير سحب القوات الأجنبية بالكامل من الصومال وخلق مناخ مناسب لتحقيق السلام والاستقرار.

كما أعرب أعضاء المجلس عن نيتهم الاجتماع مجددا بعد صدور تقرير الأمين العام حول الصومال، والمقرر في 10 آذار/مارس، وسيشمل خيارات محددة لتعزيز مكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال ودعم نشر قوات أميسوم.

كما أكد المجلس الحاجة إلى التوصل إلى اتفاق شامل ودائم لوقف أعمال القتال ووضع خارطة طريق للعملية الانتقالية بما في ذلك إجراء انتخابات حرة وديمقراطية عام 2009.

وحسب مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يوجد نحو مليوني شخص بحاجة إلى المساعدة داخل البلاد.

ويواجه العاملون في الإغاثة صعوبات تتضمن إعاقة وصول المواد الغذائية للمحتاجين بسبب إغلاق الطرق والضرائب والنهب المسلح.

وفي هذا السياق، دعا أعضاء المجلس الأطراف والجماعات المسلحة في الصومال ضمان سلامة وأمن أميسوم وموظفي المنظمات الإنسانية وتوفير ممرات آمنة لتوصيل المساعدات الإنسانية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.