مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة حول الوضع الصومال

15 شباط/فبراير 2008

عقد مجلس الأمن الدولي مشاورات مغلقة حول الصومال بحث خلالها تمديد التفويض الممنوح لبعثة الاتحاد الأفريقي هناك.

وكان المجلس قد استمع إلى إفادة من ليلى راتسفاندريهامنانا، المراقبة الدائمة لبعثة الاتحاد الأفريقي لدى الأمم المتحدة.

وقالت المراقبة "من إجمالي الثمانية آلاف جندي الذين وافق مجلس الأمن الدولي في كانون أول/يناير من العام الماضي على نشرهم في الصومال، لم يتم نشر إلا وحدتين أوغنديتين وفريق مكون من 192 جنديا بورونديا في مقديشو".

وفي كلمته أكد السفير الصومالي الدعم لما أعربت عنه المجموعة الأفريقية مؤخرا من قلق إزاء الوضع في الصومال وعدم اهتمام المجتمع الدولي بالتطورات هناك بالشكل الكافي.

وقال السفير "من أجل تجنب تدهور الوضع الأمني في الصومال، نحث مجلس الأمن الدولي على الإسراع في تطبيق القرارات التي تضمنها بيانه الرئاسي حول الصومال، إن حكومة بلادي مستعدة للتعاون بشكل كامل والتعاون مع مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة بهذا الشأن".

ويذكر أن الميزانية السنوية لبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال تقدر بنحو 622 مليون دولار، تم التعهد خلال العام الحالي بتقديم نحو 32 مليون دولار منها من عدة جهات منها الاتحاد الأفريقي والجامعة العربية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.