الأمم المتحدة تطالب بمبلغ 89 مليون دولار للاستجابة للفيضانات في أفريقيا الجنوبية

11 شباط/فبراير 2008

قال مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن الأمم المتحدة تسعى إلى جمع بلغ 89 مليون دولار لمساعدة مئات الآلاف من الأشخاص في المناطق التي تعرضت للفيضانات في مالاوي وموزمبيق وزامبيا وزيمبابوي.

ويهدف النداء للاستجابة إلى الفيضانات التي دمرت آلاف المنازل والمحاصيل وتركت أكثر من 449.000 شخص في حاجة ماسة للمساعدة، وسط تزايد المخاوف من استمرار هطول الأمطار ووقوع المزيد من الفيضانات.

وقال جون هولمز، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، "إن الحكومات قامت بعمل رائع، وهم الآن بحاجة إلى دعم المجتمع الدولي لضمان حصول المشردين بفعل الفيضانات على الطعام والأدوية والمياه وغيرها من الاحتياجات الرئيسية".

وأضاف قائلا "نحن ما زلنا في منتصف موسم الأمطار ومع توقع المزيد علينا مساعدة عدد أكبر من الأشخاص".

وفي موزامبيق، وهي الأسوأ تضررا، فإن المنظمات الإنسانية بحاجة إلى أكثر من 35 مليون دولار للاستجابة لاحتياجات 258.000 شخص تأثروا بالفيضانات بمن فيهم 90.000 شخص تشردوا الشهر الماضي ويعيشون في مخيمات.

بالإضافة إلى ذلك تضرر نحو 90.000 هكتار من الأراضي الزراعية مما دمر معيشة الكثير من الأسر الزراعية.

أما في مالاوي فإن الشركاء الدوليين بحاجة إلى 17 مليون دولار لمساعدة 152.000 شخص. وقد تفشى مرض الكوليرا بسبب مياه الفيضانات الملوثة.

وفي زامبيا تضرر نحو 20.000 شخص، وقد أدت الفيضانات إلى دمار واسع في البنية التحتية ومناطق زراعية، مما قد يقلل من محصول بعض المناطق هذا العام، وقد طالبت المنظمات الإنسانية بمبلغ 18.5 مليون دولار لمواجهة هذه الاحتياجات.

أما في زيمبابوي فقد طالبت المنظمات بمبلغ 15.8 مليون دولار للاستجابة لاحتياجات نحو 15.000 شخص.

والجدير بالذكر أن معظم المناطق المتأثرة بالفيضانات في الدول الأربع تسود فيها نسبة عالية من مرض الإيدز، مما سيؤثر تأثيرا كبيرا على المرضى المشردين بسبب انقطاع الخدمات الصحية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.